وتعتمد فكرة هذا الجهاز على مبدأين اساسيين وهما:
ازالة الخلايا الجلدية الميتة المتواجدة على سطح الجلد وذلك عن طريق اطلاق حبيبات رملية خلال انبوب بقوة شديدة تسمح عند تلاقيها مع الجلد بازالة الخلايا الميتة، ثم عن طريق انبوب اخر يتم شفط حبيبات الرمل مع مخلفات عملية الاحتكاك من خلايا او بقع جلدية ملونة، لذلك يشعر المريض بالتحسن الفوري لحالته.
اما المبدأ الثاني فهو تهييج الجلد لتنشيط الدورة الدموية والخلايا المغذية للبشرة مما يساعد على سرعة تجدد وانتاج الكولاجين والالستين مما يضفي مرونة ولمعان وصفاء للبشرة.
كما يمكن استعمال نفس الجهاز للصنفرة وتسوية الجلد عن طريق ازالة طبقة من الجلد وما بها من تجاعيد رقيقة او ندبات او بقع ملونة واستبدالها بطبقة اخرى اكثر شبابا ونظارة.

س: كم جلسة معالجة يحتاجها المريض للحصول على افضل النتائج؟

ج. تختلف الفترة الزمنية وعدد الجلسات حسب نوع ولون الجلد والمنطقة المراد علاجها وكذلك سبب العلاج، فقد يحتاج المريض من جلستين الى اثنتي عشرة جلسة على ان يكون عدد الجلسات من مرتين اسبوعيا الى شهر حتى نسمح باعطاء البشرة الوقت الكافي للشفاء والتحسن، وللمحافظة على النتائج المطلوبة ينصح المريض بعمل جلسات دورية خلال السنة.

س: كم تستغرق جلسة العلاج؟

ج. يختلف زمن الجلسة العلاجية باختلاف المنطقة المراد علاجها، فمثلا تستغرق عملية صنفرة الوجه بالرمال حوالي 20 – 30 دقيقة، اما حالات خطوط الحمل فقد تستمر الجلسة الواحدة اكثر من ساعة.

س: ما هي النتائج المتوقعة ؟

 ج. ستشعرين بالتحسن الفوري لبشرتك نتيجة ازالة الخلايا الميتة من الطبقة السطحية للجلد الا انه تبقى عملية تهييج الجلد وزيادة مقدرته على انتاج الكولاجين والالستين وهي عملية تدريجية تزداد مع تكرار الجلسات العلاجية.

 

 

appointment المواعيد