ألم الركبة

 

ثانيآ : إلتهاب وتري:
ناجم ربما عن ركوب الدراجة أو صعود السلالم بشكل مكثّف، كما ان ألم الركبة لدى العدّائين هو نوع من إلتهاب الأوتار، وتسبب هذه الإصابة الناتجة عن الأجهاد ألمآ في مقدّمة الركبة، فتلتهب الأوتار ويصبح تحريك الركبة مؤلمآ.
إن إلتهاب الأوتار يسبب ألمآ قرب المفصل، وهو يقترن عادة مع حركة معيّنة، كالإطباق مثلآ،
ويشير التهاب الوتر عادة إلى إلتهاب أو تمزق صغير في الوتر، وينتج عن إجهاد الوتر أو عن إصابة بسيطة، وتحدث الإصابة عادة حول الكتف والمرفق والركبة.
قد يؤدي الألم إلى الحدّ من حركة المصاب، بالتالي فإن الراحة ضرورية ، وكذلك الحفاظ على نظاق الحركة بأكمله،
وفي حال لم يتم علاج التهاب الأوتار جيدآ ، قد تتيبس الأوتار والأربطة المحيطة بالفصل تدريجيآ خلال عدة اسابيع، فتصبح الحركة محدودة وصعبة.

العناية الذاتية للإلتهاب الوتري:
- إتبع التعليمات الخمس للعناية بالعضل أو المفصل المصاب(ستجدها في آخر هذا المقال).
- حرّك المفصل بلطف عبر مجال الحركة بكامله أربع مرات في اليوم، وأرحه في ما عدا ذلك، ومن المفيد إستعمال رابط أو ضمادة مطاطية.

الوقاية من  الإلتهاب الوتري:
- مارس تمارين التسخين والشدّ.
- ضع كمادات ساخنة على مكان الإصابة قبل التمرين وكمادات باردة بعده.
- لا تتمرن كل يوم إن كنت تباشر برنامجآ رياضيآ جديدآ.

العون الطبي للإلتهاب الوتري:
إقصد الطبيب على الفور إن عانيت من إرتفاع في الحرارة أو من إلتهاب في مكان الأصابة،
في بعض الأحيان يحقن الطبيب عقارآ في النسيج المحيط بالوتر لتخفيف الإلتهاب، فحُقن الكورتيزون تخفف الإلتهاب وتسكن الألم بسرعة، ولكن يجب توخي الحذر عند إستعمال هذه الحقن، لأن تكرارها قد يضعف الوتر أو يخلّف آثارآ جانبية غير محمودة.

ثالثآ: إلتهاب الصرّة:-
ثمّة أكثر من 150 صرة في جسم الإنسان، وتعمل هذه الأكياس الدقيقة الممتلئة بالسائل على تشيحم وتسهيل حركة نقاط الضغط الموجودة في العظام والأوتار والعضلات قريبآ من المفاصل.

 

 
 

 

appointment المواعيد